لماذا تستخدم اليابان اشارات مروره مختلفه عن العالم

 لقد كان أول دروس السّلامة التي تعلمناها منذ الصّغر، هو الاطّلاع على معاني ألوان إشارات المرور الضّوئيّة. فالأحمر يعني توقَّف، والأصفر يعني استعد، أما الأخضر بطبيعة الحال يعني انطلق. ولكن الأمر مختلفٌ في اليابان، لأنّه حتّى إشارات المرور تحمل معانٍ مغايرة!، فالأزرق عندهم إلى جانب الأخضر يعني: Go!.

إن حظيتَ من قبل بفرصة زيارة اليابان، أو كنت مثلاً تخطّط لذلك، فليس غريباً أن تصادف إشارةً ضوئيّةً استُبدل فيها اللّون الأخضر بالأزرق، لكن في كلِّ أنحاء البلاد تقريباً، ستجد إشارات “Go” باللّون الأزرق، أو حتّى الفيروزي!،


وقد تتساءل ما إذا كانت الإشارة معطَّلة أو أصابها خطبٌ ما، لكنّها تكون في الحقيقة عكس ذلك،  فهي هكذا تعكس أحد تقاليد الثّقافات اليابانيّة القديمة في الألوان.

السّبب وراء استبدال اليابان اللّون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور

ويرجع السّبب الرّئيسي في استبدال اليابانيين لألوان إشاراتهم الضّوئيّة:


إلى أنه قبل مئات السّنين شملت اللّغة اليابانيّة كلمات لأربعة ألوان أساسيّة فقط، والتي هي: الأسود، الأبيض، الأحمر، والأزرق،


فإن أراد أحدٌ وصف شيء بأنه أخضر، كان يستعمل كلمة أزرق “ao”، وقد استمر هذا النّظام فترةً طويلة جدّاً، وذلك من نهاية الألفية الأولى وحتّى ظهور كلمة “midori”، التي كانت تستعمل لوصف شيءٍ أخضر اللّون، حتّى أنَّ اللّون الجديد “midori” كان يعتبر من درجات اللّون الأزرق “ao”، نعم فهذا التّحوُّل المُفاجئ كان له  آثارٌ شبه دائمة غيرت نمط الحياة في اليابان.


وقد ترى حتّى اللّحظة أن بعض الأشياء ذات اللّون الأخضر توصف بأنّها زرقاء أحياناً !، فبائع الفواكه مثلاً يمكن أن يبيعك تفّاحاً أزرقاً أو عنباً أزرقاً!، وبالتّالي فإنَّ هذا ليس غريباً عن إشارات المرور.


وفي البداية كانت إشارات المرور في اليابان خضراء اللّون تماماً كما هو سائد في أنحاء العالم، إلّا أنَّ الوثائق الرّسميّة للبلاد تشير إلى أن تلك الإشارات يجب اعتبارها زرقاء “ao” بدلًا من الخضراء “midori”، كما نصَّ قانون المرور الياباني على أن جميع إشارات “Go” يجب أن تكون خضراء اللّون، إلّا أنَّ اللّغويين اليابانيين اعترضوا على هذا القرار، حيث واصلوا استعمال اللّون الأخضر تمويهاً للأزرق، لذلك قرّرت الحكومة التّنازل عن قرارها.


وفي عام 1973م، جعلت الحكومة أضواء إشارات المرور بالدّرجة الأقرب للّون الأزرق من الأخضر. وذلك تماشيًا مع تلك الثّقافة التّقليديّة للبلاد. وذلك تلبيةً لمتطلّبات اللّوائح الدوليّة عندما يتعلَّق الأمر بسلامة المرور. كما تعلل الحكومة اليابانيّة كونها تستعمل الدّرجة الزرقاء القريبة للغاية من اللّون الأخضر.

إرسال تعليق

0 تعليقات

Close Menu