عاجل.. البرلمان يستدعي وزير التعليم بشأن "هاشتاج المعلمين".. النواب: صرف رواتب المعلمين على أساسي 2014 والخصم منهم على 2018 غير موجود في اى وزارة

  في أول دخول علي خط الأزمة طالب عدد من النواب لصرف رواتب ومكافأة المعلمين على أساسي 2019 و60 شهرًا مكافأة امتحانات.
حيث قدم النائب سليمان فضل العميري، عضو مجلس النواب عن محافظة مطروح، ببيان عاجل للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بشأن صرخة المدرسين للمطالبة بجعل المرتبات والمكافأة على أساسي 2019.


وتضمن البيان بضرورة إلزام وزير التربية والتعليم بتحقيق العدالة بين جميع أبناء التربية والتعليم والمحافظة على حياة كريمة للمدرسين.


وأوضح أن المعلمين والعاملين بالتربية والتعليم يصرفون رواتبهم ومكافأة الامتحانات على أساسي 2014 في حين يتم الخصم منهم على أساسي 2018 في ظاهرة غريبة وغير موجودة في أي وزارة حكومية، متسائلا: كيف يمكن أن تعطي الراتب على أساسي 2014 وتخصم على أساسي عام آخر هو 2018؟.


وأضاف أن هناك تناقضا آخر فيما يخص رواتب المدرسين، وهي أن جموع معلمي مصر والعاملين بالتربية والتعليم يصرفون مكافأة الامتحانات بواقع 200 يوم مضروبة في 5% في حين أن جميع العاملين والمنتدبين لديوان وزارة التربية والتعليم والذين تتجاوز أعدادهم 7 آلاف يصرفون مكافأة الامتحانات بواقع من 700 إلى 900 يوم مضروبة في 7%.


وتابع أن العاملين بالمطابع وقطاع الكتب يصرفون رواتبهم بواقع 2035 يومًا مضروبة في 7%، علاوة على أن جميع موظفي الديوان يحصلون على ما يسمى مكافأة لجنة الإدارة بواقع شهرين عن كل شهر، أي أن موظف الديوان يحصل على 60 شهرًا في السنة، مؤكدًا أن تحقيق العدالة بين المدرسين يكفل تعليمًا جيدًا للطلاب.
شكرا لك ولمرورك