التعليم" تكشف حقيقة تلميذ شام اليمن "بائع الحلوى"



منذ فترة نشرت احد المواقع الاخبارية الشهيرة صورة لطفل يبيع الحلوى وينظر إلى أقرانه داخل مدرسة، وتردد أن الصورة لطفل بالإسماعيلية، وأن مدير مدرسة شام اليمن الحديثة بالإسماعيلية، تقدم بمبادرة للبحث عن هذا الطفل لتسجيله بالمدرسة، وتحمل كل نفقات دراسته. 
وقد انتشرت الصورة بطريقة سريعة على مواقع التواصل وكثرت عليهل التعليقات حتى ان المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم صرح وقتها ، أنة فور العثور على الطالب سوف يتم إتخاذ جميع الاجراءات وتحقيق مطلب الطفل والتحاقه بالمدرسة على الفور وتلبية جميع احتياجاته.
 
 والآن التعليم" تكشف حقيقة التلميذ "بائع الحلوى":

صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه بشأن ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" بشأن صورة تتضمن طفل يبيع الحلوى وينظر إلى أقرانه داخل المدرسة، وتقديم مبادرة من مدير مدرسة شام اليمن الحديثة بالإسماعيلية، بالبحث عن هذا الطفل لتسجيله بالمدرسة، وتحمل كافة نفقات دراسته، أن ما تم تداوله غير صحيح، ولا أساس له من الصحة، حيث إنه تم التواصل مع مديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسماعيلية، والتى أكدت عدم وجود أى مدرسة باسم شام اليمن بالمحافظة.
شكرا لك ولمرورك