وزير التعليم يعلق على وضع صورة الفنان محمد رمضان في أحد كتب ثالثة ابتدائي

 
بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لكتاب لغة انجليزية للصف الثالث الابتدائي متضمنا صور للفنان محمد رمضان، منتقدين وضع صورة فنان كل اعماله الفنيه تشجع على البلطجة على كتاب مدرسي، بدلا من وضع صورة أحد العلماء أو النماذج المشرفة لمصر على مستوى العلم.

 

وزير التعليم يعلق على وضع صورة الفنان محمد رمضان في أحد كتب ثالثة ابتدائي
وزير التربية والتعليم

تعليق د/ طارق شوقي على وضع صورة الفنان محمد رمضان في أحد كتب ثالثة ابتدائي

علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على صورة الفنان محمد رمضان المنشورة في أحد صفحات الكتب الدراسية، والتي تداولها رواد السوشيال ميديا عبر«فيسبوك»، قائلا إنه تفاجأ بصور يزعم البعض أنها لكتاب دراسي تابع لوزارة التربية والتعليم، وعليه صور أحد الفنانين، مؤكدًا أن هذا الكتاب لا يتبع وزارة التربية والتعليم من الأساس، بل هو كتاب خارجي لا تعلم الوزارة عنه شيء.

كتاب متداول داخل البيوت ولا يخص الوزارة

وكشف «شوقي»، خلال مداخلة هاتفية، مساء الأربعاء، مع برنامج «رأي عام»، المذاع على شاشة  TeN، ويقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد، عن تعجبه من تدوال هذه الصور بشكل كبير بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهجومهم على وزارة التربية والتعليم وادعائهم بأن صور الفنان الذي يتحدث عنه منشورة على كتاب يخص الصف الثالث الابتدائي، في الوقت الذي يتواجد فيه هذا الكتاب في البيوت، وكذلك متاح على الإنترنت، موضحًا أنه يمكن التحقق من وجود هذه الصور عليه بكل سهولة، مصرحا أنه كتاب خارجي واسم الكتاب متواجد عليه بالأساس.

الكتاب ده مش بتاعتنا والشائعات دي بتكرر يوميا
وأعرب وزير التربية والتعليم، عن تعجبه الشديد، من عدم تحقق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مما ينشرونه على تلك المواقع، متابعا: «الحقيقة بستغرب إزاي، ينشروا حاجة من غير تحقق، هو بس كان نفسه يقول حاجة سلبية، فلاقى فرصة راح قايلها، الكتاب ده مش بتاعتنا، والقصص دي بتكرر يوميا».

وتابع أن هذه الأمور لا تحدث عن طريقة الصدفة، بل هناك أسلوب ممنهج للانتقاد والهجوم، موضحًا أن مواقع التواصل الاجتماعي تعاني من تلك الظاهرة المؤسفة، إذ يقوم روادها بتناقل تلك الأمور السلبية، وتجد سعادتها في التعبير عن الغضب والاستياء.

اقرأ المزيد:  التعليم: حصر الطلاب الغير قادرين لسداد مصروفاتهم الدراسية

إرسال تعليق

0 تعليقات

Close Menu