إجراء روتيني تجريه المحافظات لسد العجز.. التعليم" توضح حقيقة إعلان بعض المحافظات التعاقد المؤقت مع المعلمين

 
  التعاقد المؤقت مع المعلمين:
 
وجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، المديريات التعليمية بجميع محافظات مصر، لفتح باب التعاقدات المؤقتة مع المعلمين لسد العجز في المدارس، للعام الدراسي الجاري 2019-2020.

وسمحت وزارة التربية والتعليم بتعاقد كل محافظة مع عدد من المعلمين المؤقتين الذين تحتاجهم، على أن يكون التعاقد مؤقت بنظام المكافأة الشاملة لمدة عام دراسي وهو 2019-2020.

عدد من المحافظات أعلنت عن فتح باب التعاقدات، ومنها محافظتي بني سويف وبورسعيد، وأكدت المديريات التعليمية على توافر عدة شروط في المتقدمين.
شروط يجب توافرها في المتقدمين:

أن يكون المتقدم حاصل على مؤهل عال مناسب للتخصصات المطلوبة.

يفضل الحصول على التربوي.

أن يكون المتقدم من أبناء المركز الذي يوجد به عجز أو أقرب مكان له.

كما اوضحت إعلانات التعاقدات، أنه سيتم تفضيل خريجي كليات التربية، في نفس التخصص المطلوب ثم تربية عام ثم مؤهل عالي في التخصص المطلوب، إضافة إلى دبلومة التربية.
المستندات المطلوبة للتعاقد

صورة بطاقة الرقم القومي.

صحيفة الحالة الجنائية حديثة.

شهادة أداء الخدمة العامة أو الإعفاء منها لدى الذكور.

الإقامة داخل نطاق المحافظة.

ومن المقرر أن يتم عقد اختبار تحريري ومقابلة شخصية للمستوفين للشروط يعلن عنه في حينه، على أن تسلم الأوراق إلى إدارة شئون العاملين.

 إجراء روتيني تجريه المحافظات لسد العجز:

قالت مصادر مسؤولة بوزارة التربية والتعليم، إن الوزارة لم تعلن فتح باب التعاقد المؤقت مع المعلمين لسد العجز، موضحة أنه عند الشروع في سد العجز عن طريق التعاقد المؤقت لن يكون ذلك إلا من خلال مسابقة عامة وفقا لمجموعة من الضوابط والمعايير.

وأشارت المصادر، اليوم، إلى أن القانون يخول للمحافظين بالتنسيق مع المديريات التعليمية، عقد مسابقات داخلية للتعاقد المؤقت مع المعلمين، لسد العجز، وهو ما حدث هذا العام بعدد من المحافظات، مثل بورسعيد التي أعلنت التعاقد مع 25 معلم لغة انجليزية، وبني سويف حيث أطلق أحد نواب مجلس الشعب مبادرة لسد العجز عن طريق التعاقد مع المعلمين لمدة عام.

وقالت إن المحافظين تلقوا تعليمات مشددة من مجلس الوزراء لحل مشكلة عجز المعلمين بأي شكل.

وأكدت المصادر، أن التعاقد من خلال المحافظات، أمر روتيني يحدث كل عام في حالات العجز الشديد بأعداد المعلمين وتتكفل المحافظات بتدبير رواتب المقبولين خلال فترة التعاقد، إلا أن وزارة التربية والتعليم تعمل حاليًا على وضع ضوابط للتعيين أو التعاقد مع المعلمين، بحيث يكون الاختيار وفقًا لشروط تضمن اختيار الكفاءات.

وفي فبراير 2019، عقدت الوزارة مسابقة للتعاقد المؤقت مع المعلمين لسد العجز، حيث اختارت 35 ألف معلم بالتخصصات المختلفة عن طريق مسابقة، وتولوا مهام عملهم خلال شهري أبريل ومايو حيث انتهاء فترة التعاقد، ليعود العجز من جديد يطرق أبواب المدارس.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم نيتها عقد مسابقة عامة لتعيين المعلمين لسد العجز قبل بدء العام الدراسي، إلا أن عدم انتهاء بعض الموافقات حالت دون تنفيذها حتى الآن، ولم تعلن الوزارة موعد إطلاقها بعد.

ويصل عجز المعلمين في التخصصات المختلفة إلى 70 ألف معلم تقريبًا على مستوى الجمهورية.
 
 
يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم، أجرت مسابقة مؤقتة للمعلمين العام الماضي، لمدة فصل دراسي واحد تم من خلالها اختيار 36 ألف معلم في جميع المحافظات.

وانتهت فترة عقود المعلمين، في 31 مايو الماضي، بينما أكدت الوزارة أنها ستعلن عن مسابقة أخرى للمعلمين كانت من المفترض خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين، لمعالجة مشكلة العجز في المدارس، ومشكلات أخرى خاصة بالمعلمين مثل الاغتراب الداخلي والخارجي.

وكان الهدف من المسابقة تعيين معلمين بدلًا من المحالين للمعاش، والإجازات الوجوبية والخاصة بدون مرتب، وليس العجز فقط، ولكن هذه المسابقة لم يٌعلن عنها حتى الآن.

وذكر نائب الوزير لشئون المعلمين، الدكتور محمد عمر، أن مسابقة المعلمين التي كان من المقرر عقدها منذ شهرين، لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، لحين الحصول على الموافقة من الجهات المختصة لإجرائها.
شكرا لك ولمرورك