وزارة التعليم تكشف تفاصيل نظام الثانوية العامة الذي سيتم تطبيقه هذا العام علي الصفين الأول والثاني الثانوي


كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني اليوم عن كافة التفاصيل الخاصة بنظام الثانوية العامة الذي سيتم تطبيقه هذا العام الدراسي الجديد 2019 / 2020 علي الصفين الأول والثاني الثانوي، حيث  أعتمد د/ طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قرارًا وزاريًا حول  نظام الدراسة والتقييم لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي يتم تطبيقه اعتبارًا من العام الدراسي  2019/2020.


- المواد التى سوف يتم دراستها بالصفين الأول والثاني الثانوي:

وأوضح القرار أن المواد التى سيتم تدريسها  لطلاب الصف الأول الثانوي تضم المواد الأساسية التى يمتحن بها الطلاب وتضاف للمجموع الكلي والتى تشمل "اللغة العربية، اللغة الأجنبية الأولى، اللغة الأجنبية الثانية، الرياضيات (الجبر وحساب المثلثات، والهندسة التحليلية)، والتاريخ، والجغرافيا، والفلسفة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء".

أما المواد الدراسية الأساسية التى يمتحن فيها الطلاب، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، فتشمل: "التربية الدينية، والتربية الوطنية (أنا المصري)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتربية الرياضية".

وتضمن القرار أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الثاني الثانوي على ما يلي: أولًا: مواد دراسية أساسية يمتحن فيها جميع الطلاب بالشعبتين العلمية والأدبية: مواد دراسية تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: "اللغة العربية، واللغة الأجنبية الأولى، واللغة الأجنبية الثانية، والرياضيات (الجبر، التفاضل وحساب المثلثات".

كما شمل القرار على مواد دراسية للصف الثاني الثانوي لا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: "التربية الدينية، والتربية الوطنية (المواطنة وحقوق الإنسان)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، والتربية الرياضية".

وتضمن القرار على مواد دراسية تخصصية يمتحن فيها طلاب الشعبة العلمية فقط، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: "الفيزياء، والكيمياء، والأحياء، وتطبيقات رياضية.

كما تضمن القرار على مواد دراسية تخصصية يمتحن فيها طلاب الشعبة الأدبية فقط، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: "التاريخ، وعلم النفس والاجتماع، والجغرافيا، والفلسفة والمنطق".

ونص القرار على أن تشتمل الأنشطة التربوية لطلاب الصف الأول الثانوي والصف الثاني الثانوي "بشعبتيه العلمية والأدبية" على ما يلى: "التربية الفنية، والتربية الموسيقية، والاقتصاد المنزلي، والكشافة والمرشدات، والمسرح والتمثيل، والصحافة والإذاعة، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والنشاط العلمي والإبداعي، والمطالعة والمكتبات"، على أن يختار منها الطالب نشاطًا واحدًا يمارسه، ويمتحن فيه عمليًا نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى.

وتضمن القرار أن تشتمل مواد التربية المهنية لطلاب الصف الأول الثانوي والصف الثاني الثانوي "بشعبتيها العلمية والأدبية" على ما يلى: "تكنولوجيا الصناعة، تكنولوجيا الزراعة، وتكنولوجيا إدارة الأعمال والمشروعات"، على أن يختار منها الطالب مادة واحدة يدرسها، ويمتحن فيها عمليًا وتحريريًا، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى.

واشتمل القرار على أن تُدرس كافة المواد الدراسية والأنشطة لطلاب الصف الأول الثانوي والصف الثاني الثانوي "بشعبتيه العلمية والأدبية" على مدار العام الدراسي بفصليه الدراسيين، وتعتبر التربية الرياضية منهجًا دراسيًا يمارسه جميع الطلاب بالصفين الأول والثاني الثانوي العام على مدار العام الدراسي، ويعقد له تقييم عملي في نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى، ويعتبر مادة نجاح ورسوب.

- امتحانان عن كل سنه دراسية بالصفين الأول والثاني الثانوي:

كما اشتمل القرار على أن يعقد امتحانان في ما درسه طلاب الصف الأول الثانوي والصف الثاني الثانوي "بشعبتيه العلمية والأدبية" من مواد وأنشطة، وذلك على النحو التالي: الامتحان الأول ويتم عقده في نهاية الفصل الدراسي الأول، والامتحان الثاني يتم عقده في نهاية الفصل الدراسي الثاني.

أما بالنسبة للطلاب الذين لم يجتازوا النسبة المقررة للنجاح فيعقد لهم دور ثان، ويعد اجتيازه شرطًا للانتقال إلى الصف الأعلى.

- حساب درجات النجاح والرسوب:

وحدد أن تكون النهايات الكبرى والصغرى ونوع الامتحان لكل مادة من مواد الدراسة، وكذا الأنشطة التربوية للصفين الأول والثاني الثانوي العام ويحدد إجمالي الدرجة لكل مادة دراسية أو نشاط تربوي خلال العام الدراسي، بحساب متوسط درجات الفصلين الدراسيين الأول والثاني، مع الأخذ في الاعتبار النهايات الكبرى والصغرى المشار إليها، ومراعاة أن جميع المواد والأنشطة الواردة بهذا القرار بها نجاح ورسوب.  

وتجدر الإشارة إلي أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم كان قد أكد خلال تصريحات سابقة له أنه لن نجري تعديلات على المناهج القديمة لأنها استنفدت أغراضها، ولكنه سيتم رفع المحتوى الإضافي للصفين الأول والثاني الثانوي على بنك المعرفة المصري لإتاحته للطلاب.

- 14 سبتمبر تدريب معلمي المرحلة الثانوية:

إلي جانب إشارته إلي أنه سيتم البدء في  تدريب معلمي الصفين الأول والثاني الثانوي اعتبارًا من 14 سبتمبر المقبل، والتدريب مستمر طوال العام، لافتا إلي أن ذلك التدريب سيكون له شقان الأول استخدام التقنيات، والثاني التدريب على الاستراتيجيات الجديدة التدريس لتنمية مهارات الفهم.

ونوه إلي أن المعلم المدرب فقط هو يستطيع إفادة طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، معتبرا الدروس الخصوصية مضيعه للوقت وإهدار للفلوس في غير محلها، مطالبا الطلاب بعدم التفكير في الدرجات والتركيز فقط علي كيفية التعلم الحقيقي.

وناشد الوزير بعدم اختزال تطوير المرحلة الثانوية في مصطلحات غير صحيحة ومستهلكة وتعطي انطباعات خاطئة عن التطوير الحقيقي ومن بينها "ثانوية التابلا، التراكمية" موضحا أن جوهر التطوير يتمثل في نظام التقييم.

نظام الامتحانات والتصحيح الإلكتروني

وأوضح د/ طارق شوقي إلي أن الوزارة لجأت للامتحانات الالكترونية لعلاج الموروث السلبي الضخم المتمثل في التسريب والغش والجري خلف الدرجات دون التركيز علي التعلم، ولذلك وجدنا أن الحل هو تقيل سيطرة العنصر البشري علي الامتحانات، وخاصة أن الامتحانات الإلكترونية تضمن نزاهة التصحيح واختفاء وتبديل الأوراق واختفاء التظلمات: "التصحيح الإلكتروني أعمى فلا يعلم المعلم الأسئلة تخص أي طالب".

وقال د/ طارق للطلاب "اللي هيقعد في البيت ومش هيتدرب كويس في تانية ثانوي مش هيعرف يجاوب على أسئلة 3 ثانوي"، لافتا إلي أنه لم يعلن نتيجة الصف الأول الثانوي بالدرجات لأن مستويات الطلاب منخفضة للغاية ولم نرد إحباطهم، ولكن نُصر على تدريبهم على النظام الجديد بشتى الطرق.

وأكد وزير التربية والتعليم انه سيتم إجراء جميع امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي إلكترونيًا العام الدراسي المقبل، حتى للطلاب الذين لم يتسلموا "التابلت" كطلاب المنازل، ولن نجمع ثانية بين الامتحان الورقي والإلكتروني.

كما أوضح أنه تم الانتهاء من عقد صفقة استيراد أجهزة "التابلت" لطلاب الصف الأول الثانوي للعام الدراسي الجديد، مع شركة "سامسونج" مثل العام الماضي، على أن نغير القلم الذي اشتكى منه الكثير من الطلاب.

 قرار وزير التعليم 191 لسنة 2019 بشأن مناهج ونظام الدراسة بالصفين الأول والثاني الثانوي:
:












شكرا لك ولمرورك