شيماء ماهر: كاميرات لمراقبة المدرسين وعقاب رادع لمن يتجاوز حدوده في حق الطلاب


اذا تم معاقبة اي مدرس سيرتدع باقي المعلمين ولابد من كاميرات لمراقبتهم.....

طالبت شيماء ماهر، أدمن "حملة نبني بلدنا بتعليم ولادنا" ، على ضرورة وجود أساليب تضمن حق أبنائنا الطلاب، مشيرة إلى أنه إذا تم عقاب أي مدرس عقوبة رادعه، أو فصله، سيتم ردع باقي المعلمين

وأضافت في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري، مقدمة برنامج «مساء دي ام سي» المذاع على فضائية "دي ام سي " إن القرارات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم كل عام، غير مفعلة، ولا تلتزم بها أي مدرسة، مشيرة إلى أنه كل ساعة نفاجأ بفيديو جديد لمدرسين يعتدون على طلاب، ما يسبب إيذاء نفسي وبدني للطلاب.

وأوضحت أنه لولا تصوير مثل هذه الوقائع من اعتداءات على التلاميذ بهواتف زملائهم لما كنا نعرف بهذه الوقائع، مقدمة اقتراح بتخصيص جزء من ميزانية التعليم لوضع كاميرات مراقبة ترصد الوضع داخل المدارس.

وأكدت شيماء أنه يجب وجود إشراف على المدارس، ووجود كاميرات مراقبة، وعقاب رادع، حتى نضمن حق أبنائنا الطلاب، في حالة أي تجاوز أو اعتداء عليهم داخل المدارس.
شكرا لك ولمرورك