التعليم" تكشف حقيقة فرض رسوم إضافية على طلاب الثانوية العامة لأداء الامتحانات


كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حقيقة فرض رسوم إضافية على طلاب الثانوية العامة لأداء الامتحانات ومدى صحة جدول الثانوية العامة المنشور علي الصفحات الإلكترونية

حيث قال خالد عبدالحكم مدير عام الامتحانات بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه لاصحة ما تداولته بعض الصفحات الإلكترونية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بشأن وضع جدول امتحانات الثانوية العامة، مشددا على أن اجتماع رئيس قطاع التعليم العام يوم الخميس الماضي لم يتطرق للجدول على الإطلاق.

وقال عبد الحكيم، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، إن وضع الجدول عادة ما يتم في شهر أبريل وبعد عقد اجتماع او اجتماعات مع مجلس اتحاد الطلبة، وبعد دراسة مستفيضة للموازنة بين طلاب الشعبتين العلمي والأدبي لتحقيق تكافؤ الفرص.

وأشار إلى أن ما ينشر في هذا الصدد مجرد اجتهادات،وسبق للوزارة أن حذرت الطلاب من الانسياق وراء هذه الصفحات، وأنه ليس لدي الوزارة ما تخفيه فأي قرار أو خطوة يتم اتخاذها تعلن فورا،إعمالا لمبدأ حق المواطن في المعرفة .

وأضاف أنه كالمعتاد والمتوقع أن امتحانات الثانوية العامة تبدأ في الأسبوع الأول من شهر يونيو ولكن لم يتم تحديد اليوم حتي الآن، لافتا إلى أن الوزارة بدأت مبكرا هذا العام في الاستعداد للامتحانات، وتم الاجتماع عبر الفيديو كونفرنس يوم الخميس الماضي مع مدراء المديريات وتكليفهم بعد تكليفات تتعلق بامتحانات الثانوية العامة.

وفي سياق آخر، نفي مدير عام الامتحانات صحة ما نسب إليه بشأن فرضه لرسوم إضافية على طلاب الثانوية العامة لأداء الامتحانات، موضحا أن حقيقة الأمر هي إصدار الدكتور طارق شوقي وزير التعليم لقرار وزاري رقم 387 لسنة 2017 بشأن المصروفات ورسوم الامتحانات، مشددا أن سلطة إقرار أى مصروفات أو رسوم مخولة للسيد الوزير فقط.​​

شكرا لك ولمرورك