وكيل "تعليم البرلمان" عن صورة طالب تحت قدم مدرسة: مش كل واقعة نحاسب المدرس فقط يجب أن نعطى للمدرس حقوقه ثم نحاسبه

أكد النائب عبد الرحمن برعى، وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، أن ظاهرة ضرب المدرسين للأطفال فى الفصول وتعذيب بعضهم للتلاميذ تقل بشكل تدريجى، وما حدث من معلمة فى أحد المدارس بعين شمس بوضع تلميذ تحت قدمها، هو حالة فردية لا يمكن تعميمها.
وأضاف وكيل لجنة التعليم بالبرلمان أن قانون التعليم الجديد، أحد القوانين التى ستضع حد لمسألة ضرب الطلاب، وهو ما يسعى البرلمان لإقراره سريعًا، موضحًا أنه يجب أن نعطى للمدرس حقوقه أولًا قبل أن نحاسبه، مشيرًا إلى أن هناك ضغط على المدرسين بشكل كبير، متابعًا :"مش كل واقعة نحاسب المدرس فقط ، فيجب أن نعطى للمدرس حقوقه ثم نحاسبه".
واستطرد وكيل لجنة التعليم بالبرلمان قائلًا "التعليم منذ سنوات كان الضرب شئ أساسى فيه، وكان المدرس يدخل الفصل بعصاية، ولكن الآن فالأمر تلاشى كثيرًا، وهناك رقابة، وننتظر التحقيق مع المدرسة التى قامت بضرب الطالب فى المدرسة وسنسعى لمواجهة الظاهرة".
ويذكر أن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم الفنى، أحال كل من مدير إدارة عين شمس التعليمية ومدير مدرسة محمد عبده الإعدادية التابعة للإدارة والإخصائية النفسية بالمدرسة، للتحقيق بالإدارة العامة للشئون القانونية بديوان عام الوزارة، بعد أن تداول نشطاء على"فيس بوك"، صورة لمدرسة تقف بقدميها على صدر طالب بعد أن طرحته أرضًا، فى الوقت الذى تكمل فيه حديثها لباقى التلاميذ.
كما تحقق إدارة شمال الجيزة التعليمية بواقعة قطع مُعلمة لأوردة الطالب محمد أحمد إسماعيل، فى مدرسة الجمعية الشرعية الخاصة بإمبابة.
شكرا لك ولمرورك