جبهة تحرير نقابة المهن التعليمية: نرفض الاجراءات القمعية من قبل وزارة التربية والتعليم ضد نشطاء المعلمين

قال ايمن البيلي الناشط التعليمي ، خضع زميلنا طارق نور الدين معاون الوزير السابق ومسئول قطاع الجنوب بجبهة تحرير نقابة المهن التعليمية الى التحقيق من قبل ادارة الشئون القانونية بالوزارة وتم استدعاء الزميل من محافظة قنا الى مقر الديوان لاجراء التحقيق بحجة انه يتحدث ويكتب فى وسائل الاعلام المختلفة معبرا عن وجهة نظره فى سياسات التعليم الحالية
ومايحدث مع الزميل طارق نور الدين يتواكب مع سياسات القمع الى بدات الوزارة فى اتباعها منذ تولى الدكتور الهلالى الشربينى الوزارة حيث يتم تحويل العديد من المعلمين ومديرى المدارس ومديرى الادارات التعليمية الى التحقيق لاسباب متعددة فى ايحاء للراى العام ان المعلم المصرى هو المسئول عن فشل السياسات الحالية للتعليم المصرى وامتد القمع الى محاولة قطع الالسنة وتكميم الافواه بممارسة الضغوط على الزميل طارق نور الدين والذى نرى ان هذا لايمثل الا بداية لسلسلة من الاجراءات القمعية التى اتبعتها الوزارة من قبل فى عهود سابقة ( مبارك والاخوان ) ضد كل الاصوات الحرة ومناضلى حركة معلمى مصر على كافة انتمائتهم النقابية
وتعلن جبهة تحرير نقابة المهن التعليمية ادانتها لهذا الاجراء القمعى من قبل وزارة التربية والتعليم وتعلن تضامنها الكامل مع الزميل والوقوف معه والدفاع عن حقه فى التعبير عن رايه كمواطن مصرى اولا وكمعلم ثانيا وكقيادى نقابى ثالثا لان هذا الحق نص ليه الدستور وكفله القانون وهو ماتخالفة الوزارة والوزير بتحويل الزميل الى جهات التحقيق الادارى بالوزارة
وان الجبهة اذ تحتفظ بحقها فى الدفاع عن الزميل بالطرق القانونية وتحمل السيد وزير التربية والتعليم المسئولية كاملة لكل ضرر يقع على الزميل ايا كان نوعه ....فلن نقف مكتوفى الايدى اما القمع والقهر
شكرا لك ولمرورك