التقديم للمدارس وموسم مَص دم الغلابة

مع بداية شهر يونيو يبدأ موسم التقديم لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي ، ثم يتم الإعلان في المدارس عن المربع السكني لكل مدرسة ، ويتم تشكيل لجنة بالمدرسة لتلقي ملفات التقديم ( شغالين قانوني يعني ) !!! ، هذه اللجنة تُحدد فيزيتا لكل ملف ، من سنتين كنت أعلم أنها كانت 500 جنيه ، ثم بدأت في تصاعد رهيب ، لدرجة أن أحد الزملاء المعلمين ، أبلغني أن هناك مدارس ارتفعت فيها الفيزيتا إلى 1500 جنيه !!! ، هذا بالنسبة للمدارس الحكومية في المناطق العشوائية !!! ، أما المدارس في الأماكن المميزة فلها أسعار أخرى ، أما التجريبيات فحدث ولا حرج ، هذا الكلام معروف للجميع ، ولا ينكره إلا لص ، أما إذا كنت مديراً محترماً ولا تقبل مثل هذه الرشاوي ، فستلبس 1500 تهمة !!! ، لأنك تُغرد خارج السرب ، وأنا أعرف مديري مدارس لايقبلون مليماً واحداً ، لكن للأسف هؤلاء قلة ، ودائماً مايحاربون ويُضطهدون ، هذا بالنسبة للإبتدائي أما بالنسبة للإعدادي ، فلها قصة أخرى تُدعى قصة التحويلات : حيث تُحدد الإدارات مدارس إعدادية بعينها لتلقي ملفات الطلاب الناجحين في الابتدائية ، ثم يبدأ ولي الأمر بتقديم طلب لتحويل نجله أو نجلته لأقرب مدرسة من سكنه ، وعليه أن يدفع لهذه المدرسة المحول لها ، فإذا كنت ولي أمر فاهم وترفض أن تدفع نقدي ، وطلبت منهم أن يحددوا لك تبرع عيني حرصاً منك على أن التبرع يصل للمدرسة ويستفيد منه أولادك ، فيطلبون منك أربع مراوح توشيبا ، أو جهاز كمبيوتر ، ... أو أي حاجة يقسمون بها وسطك !!!! ، فحتى لو اشتريت المراوح أو غيرها من الطلبات ، وجئت لتسأل عنها مع بداية العام الدراسي فلن تجدها ، بل لن تجد مرواحة واحدة في الفصل الذي به نجلك !!!! ، العجيب أن هناك آلاف مؤلفة من الجنيهات لكل مدرسة تحت بند الصيانة واللامركزية ومجلس الأمناء !!! ، فأين تذهب كل هذه التبرعات ؟ !!! ، وأين ذهبت مراوح وترابيزات وكمبيوترات الأعوام السابقة ؟ !!!
ياسادة : حل هذه المشكلة بتشكيل لجنة بكل إدارة تعليمية تسمى لجنة : " شئون الطلبة للتنسيق والنقل والتحويلات " ، مكونة من : رئيس مجلس الأمناء ، وعضو من التوجيه المالي ، وعضو من الشئون القانونية ، وعضو من المرحلة ، وعضو من شئون الطلبة ، برئاسة وكيل الإدارة أو مدير عام الإدارة ، ويتم تجميع الملفات كلها مع اللجنة ، وتشكل لجنة لكل مرحلة ، وقد قلت هذا الكلام من سنتين ولكن لا أحد يستجيب !!! ، وللعلم هذه الأموال والتبرعات إجبارية ، ولا يستطيع ولي الأمر الشكوى ، لأن كله بيغطي على كله ، والمصالح بتتصالح !!! .... ربما لايحدث ذلك في الأقاليم ... والله أعلم ...
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين ....
شكرا لك ولمرورك